أخبار الطبي. قام باحثون بالكشف عن عن عوامل احتمال الاصابة الجينية المرتبطة بالاصابة بالاورام الليفية الرحمية لدى النساء ذوات البشرة البيضاء وهذا قد يؤدي الى طرق جديدة للفحص والعلاج لمثل هذه الحالات.

وتعتبر الاورام الليفية الرحمية من اكثر انواع اورام الحوض انتشارا بين النساء – تحدث لـ 75% من النساء في عمر الانجاب – والمسبب الاساسي لاستئصال الرحم. وقد تؤدي الالياف الرحمية الى نزيف مهبلي غير طبيعي والعقم وآلام الحوض ومضاعفات الحمل.

وقام الباحثون بتحليل بيانات جينية لاكثر من 7,000 امرأة بيضاء وقاموا بتحديد اختلافات في ثلاثة جينات والتي ارتبطت بشكل واضح بالاصابة بالاورام الليفية الرحمية.

واحدة من هذه الاختلافات كانت على جين يدعى FASN والذي يرمز الى بروتين يدعى ( منتج الاحماض الدهنية FAS ). واظهرت الابحاث المتقدمة ان انتاج هذا البروتين كان اكثر بثلاث مرات في عينات الاورام الليفية الرحمية مقارنة بالانسجة الطبيعية.

وزيادة انتاج هذا البروتين يحدث في عدد من انواع الاورام ويعتقد الباحثون انه يلعب دور مهم في بقاء الخلايا السرطانية على قيد الحياة.

السلام عليكم اعاني من مشكلة حساسية الصدر وانا اخذ علاج بريكانيل بوصفة طبية عدة مرات في اليوم حوالي 4 مرات يوميا .ولاحظت تاخر في الدورة الشهرية لاكثر من شهر على غير العادة. هل يمكن ان يؤثر هذا العلاج على الدورة الشهرية وهل التناول الزائد للدواء يشكل خطرا على الصحة وجزاكم الله على كل شئ

واضاف الباحثون ان هذا الإكتشاف سيمهد الطريق لتخصيص دواء للنساء اللاتي لديهن الاساس الجيني للاصابة بالاورام الليفية الرحمية, وان تحديد عوامل الاصابة الجينية قد يقدم نظرة قيمة للتنظيم الطبي.

المصدر: HealthDay News

عدم التحكم البولي عند النساء