أخبار الطبي-عمّان
أنهى الأردن حملة لتطعييم الأطفال دون سن الخامسة ضد فايروس شلل الأطفال والتي استمرت حوالي أسبوعين، شملت الحملة  جميع الأطفال بغض النظر عن جنسياتهم وكان المطعوم يقدّم لهم .
جملة شبيهة انطلقت في الإمارات العربية المتحدة وتنتهي يوم الخميس يُعطى فيها المطعوم بالفم ومجاناً للمواطنين والمقمين والزوار.
وعلى الرغم من خلو الأردن والإمارات وبعض الدول المجاورة من فايروس شلل الأطفال مُنذ عام 1992 إلا أنّ مثل هذه الحملات تهدف إلى تعزيز المناعة المجتمعية في ظل التغيرات الوبائية التي يشهدها الاقليم وتسجيل اصابات بالمرض في بعض دول الجوار.
ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ؛ معظم البالغين لا يحتاجون معطوم شلل الأطفال فقد سبق تطعيمهم وهم أطفال ولكن ثلاثة مجموعات من البالغين يعدّون أكثر عرضة للفايروس وينصح بإعادة تطعيمهم وهم:
  • المسافرين إلى المناطق الموبوءة بشلل الأطفال ( باكستان وأفغانستان ونيجيريا وغيرها)
  • الذين يعملون في المختبرات ويتعاملون مع العينات التي قد تحتوي على فيروسات شلل الأطفال.
  • العاملين في قطاع الرعاية الصحية ويعالجون المرضى المحتمل إصابتهم بشلل الأطفال أو لديهم اتصال وثيق مع شخص من المحتمل إصابتهم بفيروس الشلل.