أخبار الطبي. وجدت دراسة جديدة أن بعض الأطفال الذين يتبولون على السرير قد يعانون  من الإمساك.

درس الباحثون 30 من الأطفال والمراهقين الذين كانوا يعالجون من مشكلة  التبول في الفراش، ووجد  أن المستقيم عند بعضهم كان منفوخا لوجود البراز بداخله، وعلى الرغم من وجود عادات عادية في الإخراج .     

بعد علاج الأطفال بإعطائهم المسهلات، وجد أن 25 من 30 مشاركا لم يبللون فراشهم، للأشهر الثلاثة المقبلة.

قال المؤلف الرئيسي الدكتور ستيف هودجز، طبيب المسالك البولية للأطفال في ويك فوريست المركز الطبي المعمداني في ولاية كارولينا الشمالية أن "هناك أطفالا يعانون من التبول على الفراش بدون سبب ".      .

قال هودجز: "تحدد هذه الدراسة كيف أن وجود  البراز في المستقيم يؤدي لتوسع المستقيم وضغطه على المثانة ،مما يجعل من الصعب التحكم بالبول".

وجد أنه ما يقارب من 15  في المئة من الاطفال في الولايات المتحدة يبللون السرير بعد عمر 3 سنوات، وفقا للأكاديمية الأميركية للطب النفسي للأطفال والمراهقين. الذكور يبللون الفراش أكثر من البنات .

وقال هودجز: أجريت أول دراسة في عام  1986للربط بين التبول في الفراش ووجود براز زائد في المستقيم, لكن النتيجة لم تغير طريقة معالجة الأطباء لمثل هذه الحالات .    


وأضاف أنه "لسنوات عدة  لم يتم تشخيص الإمساك ولم يتم علاجه ". وقال هودجز يعتقد أنه قد يكون نتيجة لعدم فهم ماذا يعني الإمساك.

وأضاف"إن التعرف على الإمساك شيء مربك، والأطفال وآبائهم غالبا لايعلمون أن الطفل يعاني من الإمساك".

وقال هودجز مراقبة حركات الأمعاء عند الطفل ليست كافية لتحديد المشكلة،. ويوصي  الآباء لملاحظة  حجم البراز عند الأطفال إذا كان قاسيا ومحيطه 2سم أو أكبر ،فهذه علامة لوجود إمساك عند الطفل فعل الآباء والأمهات التحدث مع الطبيب بشأن ذلك .   

أكثر من عامل واحد يتعلق بالتبول في الفراش:
قام الباحثون في هذه الدراسة،  بمراجعة الأشعة السينية للبطن ل 30  طفلا الذين لديهم مشاكل في التبول في الفراش، بما في ذلك 19 من الفتيان و11 من الفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 5  إلى 15 سنة. وأظهرت جميع صور الأشعة السينية وجود البراز الزائد في المستقيم .

تم علاج الأطفال باستخدام  الملينات. استخدمت الحقن الشرجية أو المسهلات مع الأطفال الذين ما زال المستقيم متوسع لوجود البراز . وجد الباحثون بعد العلاج، 25 من الاطفال لم يعودوا يتبولون في السرير في غضون ثلاثة أشهر.

 قال الدكتور لين روبسون، طبيب المسالك البولية للأطفال ومدير في عيادة للأطفال في كندا، الذي لم يشارك مع البحث" إنها لا تزال غير الحكمة التقليدية أن صحة الأمعاء تلعب دورا في التبول في الفراش ".      .

وأضاف لا يزال "هناك أدلة متزايدة تشير إلى الإمساك، وهذا شيء كبير"و قال. "يجب على الآباء أكثر وأكثر معرفة هذا ".

 قال روبسون لكنه علاج الإمساك بقوة ليس هو الحل الوحيد.

وأضاف "التبول في الفراش يعود أيضا لتصفية البول من الكليتين بشكل أكبر من قدرة المثانة على إستيعابه ،وإذا كان عند الطفل  صعوبة في الإستيقاظ من النوم للذهاب إلى الحمام في الليل".

وأوصى بالتأكد من أن الطفل لا يعاني من الجفاف,  فتقيد السوائل في المساء ليس جيد للصحة . في الواقع، وتقييد السوائل في الليل يديم فعلا التبول في الفراش.

وقال يجب ان يدرب الاطفال على الاستيقاظ ليلا، وذلك باستخدام جهاز إنذار التبول في الفراش، بعد تحسين صحة الطفل وترطيب الامعاء.

وقال "لا يوجد حل وعلاج  سريع ".

ولدي يعاني من الاسهال له ثلاث ايام عمره ٣ سنوات اي اكله ياكلها يسهل بعدها وليس لديه اعراض اخرى ، مع العلم اهلي مصابين بكرونا

المصدر: foxnews