أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان قياس مستويات البروجسترون لدى النساء اللاتي لديهن آلام او نزيف خلال المرحلة الاولى من الحمل قد يساعد في تحديد فيما اذا كان الحمل قابل للاستمرار ام لا.

وان يكون الحمل قابل للاستمرار يعني وجود توقعات معقولة والتي سوف تنتج جنين على قيد الحياة. والبروجسترون هو الهرمون الذي يلعب دور مهم في الحمل.

ويعاني حوالي ثلث النساء من النزيف المهبلي او الالم في بداية الحمل. ويتم استخدام تصوير الموجات فوق الصوتية لتحديد استمرارية الحمل ولكن هذا الفحص قد يكون في بعض الاحيان غير حاسم.

قام الباحثون بتحليل نتائج 26 دراسة تضمنت اكثر من 9,400 امرأة حامل. سبعة من الدراسات تضمنت نساء يعانين من الالم اوالنزيف وكانت نتائج تصوير الموجات فوق الصوتية غير حاسمة. و19 دراسة تضمنت نساء مصابات بالنزيف او الالم ولم تجرى لهم فحوصات الامواج فوق الصوتية.

واظهرت التحاليل ان قياس البروجسترون لوحده للنساء المصابات بالالم او النزيف في فترة بداية الحمل قد يفرق بين قابلية استمرار الحمل او عدم استمراريته بينما كانت النتائج بعد اجراء تصوير الامواج فوق الصوتية غير حاسمة.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

وكانت نتائج فحص البروجسترون للنساء المصابات بالالم او النزيف واللاتي لم يجرين تصوير الموجات فوق الصوتية اقل دقة في توقع استمرارية الحمل.

وقال الباحثون ان انخفاض مستويات البروجسترون قد تحدث في بعض الاحمال المستمرة وان فحص البروجسترون يجب ان يتم استخدامه مع فحص اخر لزيادة الدقة التشخيصية. 

الحياة الجنسيّة بعد الولادة

المصدر: Health Day News