أخبار الطبي - قالت الصحيفة أن مواقد الحطب في منزلك قد تكون مصدراً كبيراً من الحرارة خلال فصل الشتاء الباردة ، ولكن البيانات الجديدة تظهر أن الجزيئات غير المرئية التي ينتجها حرق الخشب قد يسبب السرطان وأمراض القلب.

مواقد الحطب أصبحت أكثر شعبية بسبب ارتفاع أسعار النفط والغاز والكهرباء. ولكن قال باحثون من جامعة كوبنهاغن في الدنمارك أن التنفس في الهواء الذي حول المواقد هو يساوي استنشاق عوادم السيارات ، مع جزيئات الخشب الصغيرة التي يمكن أن تدخل إلى الرئتين.

وقال البروفيسور ستيفن أن الجزيئات التي تأتي من التعرض لدخان الخشب يمكن أن يسبب بالتأكيد لأمراض قلبية قاتلة أو أمراض الرئة.و هي تؤثر على الخلايا البشرية و بشكل كبير على الحمض النووي إذ أنها تعمل على تغييره و من ذلك الطفرات .

و قد قام فريق البحث باختبار جزيئات الحطب و تأثيرها على الخلايا البشرية في المختبر ووجدوا انها تسبب العديد من الضرر من الهواء الذي دون جزيئات.

بعض الكور الصغيرة تحت الابط بحرقان مع وجع وأحيانا احمرار ماهى

و في النهاية أكد لوفت ان الذين يملكون مواقد الحطب يجب أن يستخدم فقط الخشب الجاف و يكسروه إلى قطع صغيرة ، ويتأكدوا من وجود تدفق للهواء بشكل جيد في الغرفة للحد من التعرض للجزيئات الخطرة .الطبي

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية

المصدر: foxnews