أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة والذين اجروا عمليات جراحية لعلاج سرطان المريء هم اكثر احتمالا بمرتين لعودة السرطان او الوفاة بسبب السرطان خلال خمس اعوام بمقارنة بالمرضى ذو الوزن الطبيعي.

واقترح الباحثون ان هذه النتائج قد تغير الطريقة التي يتم فيها علاج المرضى الذين يعانون من السمنة والمصابون بمثل هذا النوع من السرطان.

قام الباحثون بمتابعة 778 مريض اجرى العمليات الجراحية لسرطان المريء ووجدوا ان المرضى الذين تم تصنيفهم باصابتهم بالسمنة ( مؤشر كتلة الجسم اكثر من 30 ) كان لديهم معدل النجاة من الوفاة خلال خمس اعوام بنسبة 18% بينما كان المعدل بين الاشخاص ذو الوزن الطبيعي 36%.

واظهر الباحثون ان السمنة تعتبر من العوامل التي تؤدي الى الاصابة بمثل هذا النوع من السرطان والذي يعرف بانه مسبب للوفاة بالاضافة الى انه اصبح شائعا.

وقال الباحثون ان هذه النتائج تنطبق على غير المدخنين فقط الذين تم ازالة المريء لديهم، وربطت دراسات سابقة بين السمنة وارتفاع احتمال الاصابة بالسرطان بالاضافة الى ارتفاع معدل الوفاة بسبب الانواع الاخرى من الاورام السرطانية وذلك لان الوزن الزائد يؤدي الى ينتج حالة من الالتهابات المزمنة.

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟


 أعراض مبكرة للسرطان يتجاهلها الرجال

المصدر: healthday