أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة ان دواء النتليزوماب قد يكون آمن للمرضى صغار السن المصابين بالتصلب المتعدد حيث يكون المرض لديهم عالي النشاط.

قام الباحثون بمراجعة بيانات لـ 20 طفل مصاب بالتصلب المتعدد والذين بدأوا العلاج باستخدام دواء النتليزوماب ( 300 مغ كل 4 اسابيع ) قبل وصولهم الى عمر الـ 18 عام ( حيث كان متوسط الاعمار 16.7 عام ). وخضع المرضى لصور الرنين المغناطيسي عند الحاجة  السريرية لذلك وخضع 19 مريض الى تعديل العلاج الاولي للمرض.

ووجد الباحثون ان العلاج باستخدام النتليزوماب كان مرتبط بانخفاض واضح في معدل الانتكاسات الدورية بنسبة 3.7 بدون علاج مقابل 0.4 باستخدام دواء النتليزوماب, كما ان نتائج حالة العجز المنتشرة كانت اثنان بدون علاج مقابل واحد مع العلاج. وتوقف اثنان من المرضى عن تناول الدواء بسبب اصابتهم بارتفاع الاجسام المضادة لدواء النتليزوماب.

وتضمنت الاثار الجانبية الاخرى الصداع والضعف والعدوى وفرط الحساسية. وظهر لدى ثمانية مرضى نتائج مخبرية غير طبيعية, كما ظهرت اجسام مضادة لفيروس جون كونينغهام في 5 من 13 مريض. وحدث النشاط الانتكاسي لستة مرضى من ثمانية خلال ستة اشهر بعد التوقف عن استخدام دواء الناتليزوماب.

وقال الباحثون ان هذه البيانات تسير الى ان دواء الناتليزوماب قد يكون آمن وفعال في علاج التصلب المتعدد لصغار السن من المرضى.

اعاني من نوبات كهربائيه بلرأس أكثرها عند التفات العين يمين أو يسار

الصرع بين الميثولوجيا والطب- 1

المصدر: (HealthDay News)