أخبار الطبي. أقام باحثون بتطوير بخاخ على البشرة كعلاج لتقرحات الساق الوريدية – وهو مرض شائع يتضمن جروح مفتوحة مستعصية سطحية على الكاحل واسفل الساق.

باستخدام رذاذ من خلايا البشرة المعلقة في خليط من البروتينات التي تساعد في تجلط الدم عالج الباحثون 228 مريض ووجدوا تحسن كبير وتسارع غلق الجروح.

وهذا العلاج الذي تم اختباره اظهر امكانية التحسن الكبير لمرات الشفاء و الشفاء الكامل لتقرحات الساق دون الحاجة الى اجراء تطعيم للبشرة. كما استخدن المرضى الضمادات على الجروح كعلاج قياسي.

تصيب تقرحات الساق الوريدية واحد من كل 500 شخص تقريبا ولكن معدل الاصابة يزداد بشكل ملحوظ في الاعمار بين 50 عام و 80 عام .

وتحدث التقرحات عند استمرار ارتفاع ضغط الدم في اوردة الساق مما يؤدي الى تلف البشرة. وتصيب عادة الاشخاص غير القادرين على الحركة بشكل صحيح ككبار السن المصابين بالسمنة والمصابين بوريد الدوالي.

تساقط الشعر والفراغات والقلة النمو وشحوب في البشره

تضمن العلاج القياسي الضمادات المضغوطة والتحكم بالاصابات و ضمادات الجروح ولكن لم تشفى جميع الجروح.

المصدر: Science Daily